.js' type='text/javascript'/>

علاج الحمى التيفودية للاطفال للكبار وعلاجها
عند اقتراب فصل الصيف تبدأ الكثير من الأمهات بالشعور بالخوف على أطفالهم من الإصابة بالأمراض وخاصة من مرض الحمى التيفودية , حيث يكثر أنتشارها في الصيف.
 
علاج الحمى التيفودية للاطفال للكبار وعلاجها

ولكن كيف  تحدث الحمى التيفودية وما أسبابها وماهي الأعراض التي تصاحبها, وكيفية علاج هذا المرض, وهل هناك طرق نستطيع أن نقوم بها حتى نحمي أطفالنا من الإصابة بها؟  كل هذه الأسئلة وغيرها سوف نجيب عليها في السطور القليلة التالية.

كيفية حدوث الحمى التيفودية
عندما يتناول الطفل أطعمة غير ناضجة أو غير نظيفة فقد تحتوي هذه الأطعمة على بكتيريا السالمونيلا تيفى, التي تذهب مباشرة إلى منطقة الأمعاء حتى تتكاثر هناك, ثم تقوم بإختراق الأمعاء وتجري مع الدم حتى تصل إلى الكبد والطحال, ثم تعود مرة أخرى إلى الدم لتنتشر في باقي أجزاء الجسم مع الدورة الدموية, فتحدث الحمى التيفودية .

أسباب الإصابة بمرض الحمى التيفودية
من أهم أسباب الإصابة بمرض الحمى التيفودية هي تناول الطعام أو الشراب الفاسد, أو تناول الأطعمة غير المطهوة بشكل جيد, وأيضا تناول الأطعمة غير النظيفة.

أعراض الإصابة بالحمى التفودية
تصاحب الإصابة بمرض الحمى التيفودية الكثير من الأعراض, ومن هذه الأعراض:
 يتعرض الطفل إلى إرتفاع في درجة الحرارة بكل مستمر لمدة قد تصل إلى 10 أيام, حيث من الممكن أن تصل درجة حرارة الطفل إلى 40 درجة مئوية.
يشعر الطفل بالتعب الشديد وضعف عام في الجسم, كما تصيبه نوبات من العرق والشعور بالبرودة الشديدة.
يفقد الطفل شهيته للطعام ويصاب بالإسهال, مع وجود ألم في المعدة والإصابة بالصداع في المنطقة الأمامية من الرأس.
يبدأ ظهور طفح على جلد الطفل بلون وردي.

مضاعفات الإصابة بالحمى التيفودية
قد يؤدي الإهمال في علاج مرض الحمى التيفودية إلى حدوث مضاعفات خطيرة مثل أن يصاب الطفل بقرحة الأمعاء مع حدوث إلتهابات رئوية وقد يصل الإلتهاب إلى المخ, كما يمكن أن تصاب العضلة القلبية بزيادة في عدد الضربات أو قد تصاب بالإلتهاب.

طرق العلاج من مرض الحمى التيفودية
يقوم الطبيب بإجراء تحليل  على عينة من براز الطفل وعينة من دم الطفل حتى يتأكد من وجود مرض الحمى التيفودية .

 بعد ذلك يبدأ بإعطاء المريض العلاج اللازم حتى يتم شفاءه مع إتباع بعض الخطوات المهمة في عملية العلاج مثل الراحة التامة للمريض ويكون طعاب المصاب عبارة عن أطعمة سهلة الهضم.

ويجب إتمام فترة العلاج حتى في حالة شعور المريض بالشفاء هذا لأن الطفل يبقى حاملا للبكتيريا حتى بعد زوال جميع الأعراض, فيجب إتمام فترة العلاج حتى يتم القضاء نهائيا على البكتيريا.

طرق الوقاية من الحمى التيفودية
يجب الإهتمام بنظافة الطفل, خاصة في فصل الصيف بسبب التعرق ويتم ذلك بالإستحمام يوما وغسل اليدين والوجه مرات عديدة خلال اليوم. كما يجب الإهتمام بنظافة الطعام والشراب المقدم للطفل, والحرص على عدم تناول أطعمة غير معلومة المصدر.
 
Top